التخطي إلى المحتوى

تُعدّ فحوصات الأسنان المنتظمة أفضل طريقة للكشف عن التسوس قبل أن يزداد سوءًا، إذ إنّ العديد من مشاكل الأسنان حتى التجاويف العميقة منها قد تتطور دون شعور المصاب بأيّ ألم أو أعراض، وقد يساعد تنظيف الأسنان بمعجون يحتوي على الفلوريد (بالإنجليزيّة: Fluoride) مرتين يوميًا على إعادة تمعدن مينا الأسنان ومنع تسوسها، إضافةً إلى وجود العديد من الخيارات المنزلية التي قد تمنع هذا التسوس أو تمنع تطوّره قبل أن يشكل تجويفًا، وقد يفضل بعض الأفراد اللجوء إلى العلاجات الطبيعية المنزلية بدلاً من المنتجات التي تحتوي على الفلوريد، وتشمل هذه العلاجات الطبيعية ما يأتي

 

 

 

 

 

 

المضمضة أو السحب بالزيت نشأت طريقة المضمضة أو السحب بالزيت (بالإنجليزيّة: Oil pulling) لإزالة السموم من الجسم في نظام قديمٍ للطب البديل يسمى الأيورفيدا (بالإنجليزيّة: Ayurveda)، ويتمّ ذلك بالمضمضة بما مقداره ملعقة طعام واحدة من زيت السمسم أو زيت جوز الهند لمدة تصل إلى 20 دقيقة، ثمّ بصق الزيت، وعلى الرغم من عدم وجود ما يدعم صحة ذلك في سحب السموم من الجسم، إلّا أنّ دراسة سريرية صغيرة نشرت في المجلة الهندية لأبحاث الأسنان (بالإنجليزية: Indian Journal of Dental Research) عام 2009 أثبتت أنّ فعالية المضمضة بزيت السمسم تُساوي فعالية المضمضة بغسول الفم المُحتوي على الكلورهيكسيدين (بالإنجليزيّة: Chlorhexidine)‏ بتحقيق النتائج التي سيأتي ذكرها، مع الإشارة إلى الحاجة لدراسات أكبر لتأكيد هذه النتائج والتأثيرات، وتشمل هذه النتائج

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.