الرئيسية / عربي و دولي / هذا ما يحدث فـي فلسطين الآن..!

هذا ما يحدث فـي فلسطين الآن..!

القدس ينادي.. “يا أحفاد عمر وصلاح الدين ألست قبلتكم الأولى وجزء لا يتجزأ من عقيدتكم.. أنقذوني”.. فتعلو أصوات الأطفال والصبية شباباً وبنات بحناجرهم العالية شامخة تصل للسماء..” لبيك يا أقصى النداء.. يا أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين”

فهذا ما يدور في غزة الآن.. رسالة من أطفال صغار وطلبة علم لا يعون سوى واجبهم في حماية الأقصى المبارك، خرجوا إلى شوارع مدينة غزة، يرفعون الأعلام الفلسطينية، وراية النصر المنشودة، ويكبرون “الله أكبر يا قدس إنا قادون”.

تجمعوا في باحة المسجد التشريعي، يوصلون رسالتهم للقدس والأقصى والمقدسات الإسلامية، ليعلنوها صرخةً مدوية، ويوم غضب لما يجري من تهويد لمقدساتهم، متوعدين بالثأر لأقصاهم في يوم قرر فيه الاحتلال تدشين مايسمى بكنيس الخراب الذي يعد مرحلة فعلية لما يسمى بالهيكل المزعوم.

فلا ينتظر الطلبة، صرخات من العالم أجمع، فقد قالها الطالب أحمد ياغي عندما كان يعلو بصوته في المظاهرة “لبيك يا أقصى فإذا كان العرب والمسلون صامتون لن يحركوا ساكناً فسنحاول فعل ما نستطيع لحماية مسجدنا المبارك، فللبيت رب يحميه وشعبنا حماة الأقصى ولن يتنازل عنه”.

أما الطالبة منى مسلم، فلا تردد في هتافات رفض لما يحدث من انتهاكات بحق المسجد الأقصى المبارك، فلم تعير للشمس التي تسطع فوقها وبالاً.. وتقول:” ما يحدث للأقصى المبارك، أشد قسوة مما نحن فيه الآن من حرارة الشمس الساطعة”.

وبينما يعلو صوت الطالبات المندد لممارسات الإحتلال الإسرائيلي تقف المعلمة ميساء معمر، تساند الطالبات والطلبة في وقفتهم لحماية الأقصى، موضحةً أن خروج المدارس اليوم كان بتوجيه من وزارة التربية والتعليم ليكون يوم غضب شعبي تعلو فيه الحناجر نصرةً للمسجد الأقصى.

عن admin

شاهد أيضاً

الجوازات السعودية تحسم أمر التأشيرات والاقامات المنتهية للوافدين العالقين في الخارج

الجوازات السعودية تفجر العديد من الماجآت وتحسم أمر التأشيرات ، وايضا أمر الاقامات المنتهية للوافدين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *