التخطي إلى المحتوى

هل يمكن الرجوع، قد يظن الناس أنه وبعد فك فترة الحظر خلال فترة عيد الفطر السعيد، قد تعود الأمور لما كانت عليه، ولكن الذي لا يعلمونه أن المملكة بالذات وكونها تحتضن عشرات الجنسيات المختلفة من جميع أنحاء العالم لن تتخذ أي قرار إلا بحذر شديد.

وفيما يتعلق بالعودة للحياة الطبيعية، تحاول الحكومة السعودية جاهدة تخفيف القيود المفروضة بسبب تفشي فيروس “كورونا المستجد” قدر المستطاع، وأنه يصعب الجزم بعودة الحياة إلى طبيعتها بعد عيد الفطر المبارك.

ولكن في حال توقف أو تحددت أعداد الإصابات أو زادت حالات التعافي بشكل كبير وملحوظ، فأنه من الطبيعي جدا أن تبدأ المياه بالعودة لمجاريها شيء فشيئا، حيث لن تضحي المملكة بمواطنيها وزوارها بسهولة، وإنما تتمهل لتتخذ القرار الصائب دائما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.